"المداورة" الخاطئة كانت احد الاسباب في خسارة "برشلونه" .. و ليس السبب "الرئيسي" !!

حينما يلعب أهم منافسيك قبلك بساعات طويلة، و حينما يفوز احدهم و ينافسك على الصدارة و يتعادل اخر حتى يعطيك فرصة الصدارة و الابتعاد عنه بفارق نقطة، هذا يجعلك تدخل المباراة بقمة الحماس و العطاء من اجل البحث عن ثلاث نقاط لضمان الصدارة، لكن ما حدث كان كارثة بمعنى الكلمة، اخطاء لا يجب ان تمر مرور الكرام !!

 

الامر كان واضح منذ البداية، الاعتماد على بوسكيتس و توران و غوميز في الوسط سبب الكثير من البطء في عملية نقل الهجمة للأمام، حتى السيطرة في الوسط قد اختفت كُلياً، مما سهل عملية تسجيل الاهداف لسليتا فيغو، كان يجب ان يلعب انريكي بشكلٍ اساسي في الوسط و ما اقصده هو الاعتماد على انييستا و راكيتيتش في الوسط و المحور أما غوميز او بوسكيتس، لكن المداورة لم تأتي بثمارها !!

 

لو نركز قليلاً في قلب الدفاع، سنرى ان اثنين من اهداف سيلتا فيغو كانوا بسبب ماثيو، الهدف الاول و الهدف الثالث، في الهدف الاول صحيح كان ألبا متأخر في العودة و لكن على ماثيو ان يدرك و يركز على المدافع الذي خلفه و لكن للأسف كان تائه الذهن و التفكير، أما الهدف الثالث فقد كان هدف خرافي سجله ماثيو و لكن في مرمى فريقه، الاعتماد أكثر على ماثيو اصبح لا يُطاق و غير مقبول !!

 

الحكم كان جيد في المباراة لا أنكر هذا و لكن كانت هناك ضربة جزاء واضحة مثل الشمس لنيمار حينما كانت النتيجة 3-2، من جانب ستيغن فقد تزداد هفواته و هذا أمر طبيعي كونك تلعب في برشلونه و في أسلوب يجبرك على التمرير و ليس التسديد، ستيغن اخطأ و الجميل هو اعتذاره و لكن لا نريد اعتذارات متكررة، لكن نُريد اخطاء غير مُتكررة !!

 

انريكي يحق لك ان تستخدم المداورة كما تُريد و في إي وقت و مناسبة .. و لكن ليس على حساب صدارة برشلونه، الامر واضح منذ البداية و كان يجب عليك ان تلعب بشكلٍ اساسي حتى تضمن نقاط المباراة بعد فوز اقرب منافسيك اتلتيكو و تعادل الريال، المداورة تكون فقط في المباريات المحسومة و ليست المعقدة، نعم انريكي اخطأ في المداورة و لا احد يستطيع ان ينكر هذا الشيء !!

 

لا يجب ان نركز فقط على مداورة انريكي الخاطئة، إنما  هناك اخطاء اخرى يجب الحديث عنها كانت سبب في خسارة برشلونه، منها مستوى سواريز السيء و ضعف بوسكيتس في المحور و كوارث جيرمي ماثيو في الدفاع، التركيز فقط على المداورة ظُلم بحق انريكي و لا يظهر عيوب اللاعبين، بيكيه كان الرجل الذي يلعب بقلبه و روحه، كان افضل لاعب في المباراة من جانب برشلونه، تمنيت ان روح بيكيه كانت فأجساد كل اللاعبين، شكراً بيكيه !!

 

ما حصل ليس نهاية المطاف، لازلنا في المنافسة و لم نخرج منها، الدوري طويل و المباريات تزيد الضغط على انريكي و اللاعبين، و هذا ما يجعل انريكي يراجع نفسه في استخدام المداورة و تطبيقها في شكلها الصحيح و توقيتها المناسب، معك يا برشلونه في خسارتك قبل فوّزك !!

 

 

 

الكاتب :

محمد العسكر - @barccelonii

03-10-2016 1029
تعليقات
مقال ممتاز يوضح كل شيء
شكرا لك التوفيق شي اساسي وهذا ماحصل للسلتا يوم امس ..الهدف الاول لو لم يخرج اشيغن ماكان للهدف ان ياتي. ..والتوفيق في الهدف الثاني كان نزولها من تحت قدم بيكيه بملي ميترات قليله وهذا هو التوفيق. . انريكي لديه راحه اسبوعين فلماذ المداوره في ملعب صعب ..كان بأمكانك تلافي الخطر بعد الهدف الاول وانزال انستا الذي اوقف ظهيره تماما وحول الهوم منهم للبرسا ...هذا يراها الذي لايفقه في الكره شي ثم لماذا تشاهد هدفين متتالين ولاتقوم بالتبديل مباشره ..عجبي
صح كلامك المداورة مو السبب الأول في خسارة برشلونه.. فيه لاعبين لعبوا و قدموا مستوى سيء محد تكلم عنهم.. مشكور محمد العسكر
اترك تعليقك