من أمن العقوبة، أساء الأدب.

أليكس فيدال التعاقد السابق للبارسا، الملاباسات التي تحدث بينه وبين انريكي لا تخفى على أي متابع للكيان الكتالوني، اللاعب لم يتم استدعائه في آخر مباريات الليغا وتم استبعاده من القائمة في المباراة الأخيرة من دوري الأبطال.

كما أسلفت سابقًا أن مركز الظهير الأيمن في خطر،  لأنه مركز مهم وحساس.. ويعتبر أحد مفاتيح اللعب بالنسبة لأسلوب البارسا، أعتقد ان ما قام به دانيال ألفيش في السنوات الأخيرة خير دليل على كلامي. 

كمتابع كروي لا يمكنني اعتبار سيرجي روبيرتو ظهير.. رغم كل الذي قدمه، لأن روبيرتو لا يمتلك شخصية الظهير أو كاريزما الظهير، روبيرتو ممكن يعطيني مباراة او اثنين او عشرة، لكني لا أعرف مستواه أمام الفرق الاوروبية الكبيرة. 

أما بالنسبة لقضية أليكس فيدال مع انريكي، واضح جدًا ان انريكي يمتلك شخصية قوية، لم يلتفت للإعلام حتى اللحظة حتى أنه لم يقم بإعطاء اي تفسير أو سبب عدم استدعائه للاعب الإسباني، ومع ذلك أراه مبالغًا جدًا. 

وكما يقال "من أمن العقوبة، أساء الأدب." 

أرى أن فيدال بشكل خفيف بدأ يتعامل مع الموضوع بشكل غير احترافي، كالصورة التي نشرها على الانستغرام.. وعدم التزامه بتأدية واجباته في التدريبات كما أشارت الصحف لذلك، لكن للأمانة انريكي بالغ كثيرًا في تعامله مع اللاعب، سننظر إلى ذلك نظرة تعقل، ان لم يتم إعطاء الفرصة له الآن فلا يوجد اي وقت مستقبلًا لتجريبه، لأننا لم نكشتف مستواه الحقيقي بعد ولم نتحقق ان كان سيتطور فعليًا او لا، وفي حال أصيب روبيرتو في المباريات الأخيرة من الموسم، فمن هو البديل حينها؟ 

حتى عملية التعاقد مع ظهير في سوق الانتقالات الشتوي عملية غير مضمونة، لأننا لا نعرف ان كان   البارسا يستطيع التعاقد مع لاعب ذو كفاءة عالية، ولا ننس أمر تأقلم اللاعب مع الفريق، لذلك اعف يا انريكي عن فيدال. 


أحمد فرنساوي عبد.  

02-10-2016 1254
تعليقات
بصراحة كان الاولى من الادارة الاتيان بلاعب ظهير يمين اضافي ويكون متمكن اكثر من روبيرتو وفيدال في هذا المركز فكلنا نعلم ان روبيرتو في الاصل لاعب وسط وفيدال كان لاعب جناح بادوار هجومية مع فريقه السابق اشبيلية فبصراحة كانت مخاطرة من الادارة ان تعتمد على هذين الخيارين فقط والاكتفاء بهما وتبين فعلاً ان الفريق بحاجة لظهير يمين فعلي وان الادارة كانت مخطئة في هذا القرار
اترك تعليقك