هل نجح كانتي فعلاً في إيقاف ميسي

بعد فوز فرنسا بكأس العالم 2018 أمام كرواتيا انتشر فيديو للاعبي المنتخب الفرنسي وهم يغنون لـ كانتي نجم منتخب فرنسا ويدعون أن كانتي استطاع إيقاف ميسي والحد من خطورته. 
لا شك أن كانتي لاعب رائع , وانا شخصياً اتمنى لو يستطيع برشلونة التعاقد معه وأن يشكل ثنائية مع بوسكيتس في خطة 4-2-3-1. 
ولا شك أيضاً أن كانتي قدم مونديال مميز جداً وكان نجم من نجوم فرنسا في الخفاء وساعدهم على تحقيق المونديال , ولكن ليس إلى الحد الذي يقال فيه أن كانتي لوحده استطاع إيقاف ليونيل ميسي. 

لنعود إلى سجل المواجهات بين كانتي وميسي في عام 2018 
تقابل اللاعبان ثلاث مرات , مرتين في دور الـ 16 من بطولة التشامبيونزليغ ومرة في دور الـ 16 لكأس العالم. استطاع ميسي في 3 مباريات أمام كانتي ان يسجل ثلاثة اهداف ويصنع ثلاثة اهداف أيضاً. 
أين كان كانتي حينها ؟ كيف اوقف ليونيل ميسي وهو من ساهم بـ 6 اهداف خلال 3 مباريات لعبها ضده ؟ 
ماذا كان يفعل كانتي عندما سحب ميسي مدافعي تشيلسي خلفه وسجل الهدف الثالث لبرشلونة في أمسية الكامب نو ؟ 
أين كان كانتي حين أعطى ميسي أسيست من منتصف الملعب على رأس اغويرو وسجل اغويرو هدف تقليص الفارق حينها ؟ 

كانتي لاعب عظيم لا شك في ذلك , ولكن لاعب واحد لا يكفي أبداً لإيقاف ميسي , لا يوقف ميسي سوى منظومة فريق كاملة تحد من خطورته. 
ليونيل ميسي هو واحد من اللاعبين القليلين عبر التاريخ الذي يحتاج إلى منظومة دفاعية كاملة لإيقافه. 
هو اللاعب الذي تغير من أجله خطة فريق كامل .. ولنا في آخر كلاسيكو في البيرنابيو خير دليل .. يوم انتصر برشلونة على الريال بثلاثية. 
فـ عندما ترى بطل أوروبا آخر ثلاث نسخ والفريق الذي يلعب على أرضه وامام جماهيره وهو بحاجة الفوز حينها .. يضطر أن يغير خطته المعتادة ويلعب بتحفظ ويقحم كوفازيتش "اللاعب الدفاعي" على حساب إيسكو "اللاعب الهجومي" من اجل مراقبة لاعب واحد فقط .. فـ اعلم تماماً ان هذا اللاعب هو ميسي. 
وبالنهاية فشل كوفازيتش وفشلت منظومة الريال وسقط بـ ثلاثية في أرضه وبين جماهيره. 

ختام الموضوع بـ جملة واحدة : لا يمكن لـ لاعب وحده أن يوقف ميسي ابداً .. ابداً يا انغولو كانتي. 


كاتب المقال : فارس حسين 

فيسبوك 

تويتر

17-07-2018 1678
تعليقات
اترك تعليقك