ميسي .. من فضلك .. تأهل ثانياً

أيام قليلة تفصلنا عن بداية المونديال الكبير , البطولة التي يحلم بها كبار اللاعبين وأولهم لاعبنا ونجمنا ليونيل ميسي. 
أثناء مشاهدتي لمباراة فرنسا واميركا الودية منذ قليل خطرت ببالي فكرة غريبة نوعاً ما وهي أن تأهل المنتخب الأرجنتيني إلى دور الـ 16 كـ ثاني المجموعة ربما يكون أفضل له من التأهل كمتصدر للمجموعة. 
لنفرض أن المنتخبات الكبيرة (البرازيل - ألمانيا - فرنسا - إسبانيا) تأهلت كما المتوقع كمتصدرة لمجموعاتها. 
فإن الأرجنتين لو تأهلت أولاً ستقابل : الدنمارك في دور الـ 16 , إسبانيا في ربع النهائي والمانيا في نصف النهائي. 
بينما لو تأهلت كـ ثاني المجموعة ستقابل : فرنسا في دور الـ 16 , اوروغواي او البرتغال في الربع والبرازيل في نصف النهائي. 
للوهلة الأولى ترى أن الطريقين صعبان جداً على المنتخب الأرجنتيني وأن الأرجنتين ستقابل المنتخبات القوية لامحالة .. ولكن عندما ننظر بكثب إلى الطريقين نجد أن الطريق الثاني أي طريق فرنسا - البرازيل , أسهل وأفضل نوعاً ما للأرجنتين من طريق إسبانيا - المانيا. 

لماذا ؟ 
المنتخب الأرجنتين منتخب يعتمد بالأساس على ليونيل ميسي أي انه منتخب النجم الواحد , وليونيل ميسي يلعب في المنطقة الواقعة بين مدافعي الخصم ولاعب الإرتكاز , ويحتاج إلى المساحات لكي يبدع ويتألق  .. أمتار قليلة تكفي ليونيل ميسي لكي يصنع العجب ويصنع الفارق لمنتخب الأرجنتين. 
اخنق ليونيل ميسي .. تنتصر على الأرجنتين بسهولة ويصبح الأرجنتين منتخب عادي. 
اعط ليونيل ميسي المساحة .. انت خارج المونديال والأرجنتين إلى الدور القادم. 

- منتخبا فرنسا والبرازيل .. منتخبان يعتمدان على المهارات الفردية أكثر من إعتمادهما على اللعب الجماعي والتكتيكات الجماعية. 
المنتخب الفرنسي ونتيجة للمهارات الفردية العالية عند افراده نراه منتخب عشوائي نوعاً ما.لديه أسلحة مدمرة في الهجوم متمثلة بغريزمان ومبابي وديمبيلي وغيرها .. ولكن هذه الأسلحة الهجومية لا تدافع, حتى بوغبا مايسترو الوسط في المنتخب لا يدافع كثيراً فبالتالي المساحات عند ميسي موجودة والمعركة بين المنتخب الفرنسي والأرجنتين ستكون معركة مهارات فردية وبالتالي فإن ميسي يملك فرصة للتفوق على فرنسا. 
أما المنتخب البرازيلي فـ لا يختلف كثيراً عن المنتخب الفرنسي , منتخب خط وسطه مكون من كاسيميرو - فيرناندينيو - باولينيو , خط وسط قليل الإبداع والحلول مع هجوم ناري ولكنه لا يدافع أيضاً بالتالي الفرصة مواتية لميسي ولاعبي وسط الأرجنتين لمقارعة وسط البرازيل وهزيمتهم في أهم معركة في المباراة وهي معركة خط الوسط. 

- بينما على الصعيد الآخر وبالنظر إلى منتخبي إسبانيا والمانيا نجد أنها منتخبات جماعية , تعتمد إسبانيا على تشكيلة 4-5-1 وألمانيا على تشكيلة مشابهة بـ 4-2-3-1 فـ كلا التشكيلتين تحتويان على خمس لاعبين في منطقة الوسط و5 لاعبين من الطراز العالمي. 
فـ امام المنتخب الإسباني ستخسر الأرجنتين معركة الوسط ولن تستطيع ابداً الإستحواذ على الكرة , وسيكون من الصعب على ميسي لوحده مقارعة بوسكيتس وانيستا وكوكي وإيسكو وغيرهم حيث لن يسمحوا له ابداً بالتنفس ولن يعطوه ابداً المساحة التي يحتاجها لصناعة الإبداع. 
وكذلك المنتخب الألماني الذي يلعب بإسلوب مشابه حيث المساحات في الوسط معدومة أمام ميسي وكذلك الإستحواذ على الكرة صعب في ظل وجود لاعبين من طينة اوزيل وكروس. 

لذلك من وجهة نظري أرى أن تأهل الأرجنتين كـ ثان للمجموعة ومواجهة فرنسا والبرازيل عوضاً عن إسبانيا وألمانيا في الطريق إلى النهائي أفضل, وأن فرص تأهل الأرجنتين أمام فرنسا والبرازيل اكثر. 
ولكنها تبقى بالنهاية مجرد تكهنات .. وعلمتنا المستديرة دائماً أنه لا مستحيل في كرة القدم وعلمنا ميسي أنه قادر على صنع المستحيل في أحلك الظروف وأصعبها. 

كاتب المقال : 
https://twitter.com/FaresHussen10
https://www.facebook.com/fares.husein.5

09-06-2018 3440
تعليقات
المهم يحقق كأس العالم حتى لو كل مبارياتو تعادل
اترك تعليقك