في يوم برشلوني سيء حضر من لا يهمه الشكليات ولا يراعي ظروف الفريق

في يوم برشلوني سيء حضر من لا يهمه الشكليات ولا يراعي ظروف الفريق الخصم من مستوى جميل مقدم ورعونة في بعض الفترات كلفت الفريق الأندلسي تعادل بطعم الهزيمة بالنظر للمعطيات وما كانت عليه المباراة.

غياب أحد ركائز المنظومة صنع فجوة في وسط ميدان برشلونة و دفاعها.. بوسكيتس كان حلقة الفريق المفقودة في جميع أطوار اللقاء. فالفيردي كان مضطر لثنائية [ راكيتيتش- باولينهو ] لسد بعض الثغرات مع تحويل الخطة إلى 4/2/3/1 .. ثنائية الإرتكاز لم تأتي بالجديد ليس لضعفهم بل بسبب جودة و تفوق وسط إشبيلية في جميع المراحل.

الأمر لا يجب أن يقف عند هذا الحد.. لأن الوضع يحتاج لنظرة أعمق.. من يجاور بوسكيتس ستشعر بحريته و تألقه.. نفس الأمر حدث مع راكيتيش الجميع رأى تحسن مستواه لكني أرى أن لبوسكيتس يد في ذلك .. حتى عندما يجاوره باولينهو تشعر بهذا الأخير، الأمر يتعلق بلاعب متعدد الخصائص من تألق فردي إلى عمل عظيم على مستوى كآفة الخطوط.

إشبيلية قدم أروع مباراة له في الدوري هذا الموسم.. تنويع جميل في اللعب وجمالية الأداء أبرز ما ميز الفريق الأندلسي المميز. ثنائية [ نزونزي - بانيغا ] أكثر من رائعة .. ثنائية بعبق التسعينات حينما كان يعتمد الأغلبية على ثنائية الإرتكاز [ القاطع للكرات و المنتج ] بالتناوب. إشبيلية أثبت أنه ليس مع الكبار في التشامبيونز بالحظ وليس في نهائي كأس الملك بالصدف.. عمل كبير قام به مونتيلا ولاعبيه.

اليوم لولا رعونة المهاجمين لأخذت المباراة منعرج آخر.

برشلونة كان سيء جدا.. لاعبيه فرديا وجماعيا.. لا أعلم إن كان إرهاق أو تشتت ذهني قبل موقعة الأبطال. ولحسن الحظ وجود صاحب الكلمة الأخيرة كإحتياطي ودخوله بنظرات [ نهائي السوبر ضد الغريم ].

ما لفت إنتباهي اليوم جودة [ دينيس سواريز ] تحكم رائع في الكرة ولعب إيجابي جميل.. تحكم بشكل رائع في وسط الفريق وأمن نقل الكرة لمناطق الخطر على الفريق الخصم.

لاعب يستحق إلتفاتة أكبر من فالفيردي.

من الظلم للفرق الأخرى تواجد ميسي كخصم لهم.. يقدم نظرية هتلر السادية بتعذيب الخصوم بعد تسلحهم بالبصيص من الأمل. 

02-04-2018 1102
تعليقات
اترك تعليقك