غضب عارم للجماهير الكتالونية، والسبب غوميش.

رغم الفوز والتأهل، إلا أن الجماهير البرشلونية لم تنسَ لفالفيردي خياره الغريب في الشوط الأول، بتفضيل البرتغالي أندريه غوميش على النجم البرازيلي فيليب كوتينهو. غوميش قد شوطاً أولاً سيئاً أجبر المدرب الإسباني إرنستو فالفيردي على تغييره مع بداية الشوط الثاني، وإدخال فيليب كوتينهو الذي نجح في تسجيل الهدف الأول للبارسا ومنح الأفضلية للنادي الكتالوني لمتابعة المباراة دون أي مشاكل.

وشهدت منصات مختلف مواقع التواصل الإجتماعي، غضباً من جماهير البارسا بمجرد صدور التشكيلة وإعلان غوميش لاعباً أساسياً في المباراة.

09-02-2018 348
تعليقات
اترك تعليقك