ماركا المدريدية: إنسوا أمر البرنابيو.

يبدو أن النقاش المعتاد مع كل تأهل برشلوني لنهائي كأس الملك قد عاد من جديد. فبعد تأهل نادي برشلونة يوم أمس لنهائي المسابقة بعد فوزه على نادي فالنسيا بنتيجة 2-0 (مجموع المبارتين 3-0)، مارست بعض وسائل الإعلام الكتالونية ضغوطاتها من أجل إقامة اللقاء النهائي على ملعب نادي ريال مدريد، سنتياغو بيرنابيو. 

صحيفة الماركا المدريدية، ردت بالمقابل. حيث نشرت صورة ملعب المستايا الخاص بنادي فالنسيا، معتبرة إياه الملعب المناسب لإقامة اللقاء النهائي. الماركا لم تذكر البرنابيو أو حتى الواندا ميتروبوليتانو (الملعب الجديد الخاص بأتلتيكو مدريد)، وكأن لسان الحال يقول: "إحتفلوا بعيداً عن مدريد!".

09-02-2018 272
تعليقات
اترك تعليقك