حفلة البيرناليو !

التشكيلة: باكو الكاسير عنوان التشكيلة، هل هو الخيار المناسب لتعويض نيمار؟

التحليل: المبارة كانت على قسمين، الاول الدقائق العشر الاولى والقسم الثاني ما بعد ذلك، في أول 10 دقائق الريال موجود نفسيًا والبرشا غائب، وهذه ضريبة الخروج من الأبطال، من شدة الراحة النفسية في مدريد تجد أن في الدقائق العشر الاولى ابتسامات لاعبو الريال، هذا الجو الخانق لبرشلونة كان يجب الخروج منه بأسرع وقت وحاول البرشلونيون دون جدوى، إلى أن تكفل ميسي بالموضوع وراوغ كاسيميرو في لقطة مُذلة انتهت بكرت أصفر، هذه المراوغة اعطت اشارة لبرشلونة أن ميسي حاضر، وجعلت لاعبو الريال في حالة انتباه، مدى جاهزية ميسي هي قوة ضاربة في نفسية الفريقين، وظهرت هذه الجاهزية في لقطة المراوغة، هنا دخلت برشلونة في الكلاسيكو وكان ما كان!

هل باكو البديل التقليدي لنيمار؟ 
 في لحظة ظهور التشكيلة، ساورني الخوف من مركز باكو، وحللت أنه البديل التقليدي لنيمار، وهو أمر مكلف جدًا فنيًا، لكن مع بداية المبارة كان دور باكو مطابق لدور نيمار دفاعيًا (الالتزام مع كارفخال)، ولكن الفرق الذي ظهر بين باكو ونيمار هو في الهجوم، تم إعفاء باكو من الاستلام تحت المدافع ونقل الفريق للثلث الأخير (لأنه ببساطة لا يستطيع)، لدرجة أنه لم يواجه كارفخال واحد ضد واحد طوال المبارة، وتم إعفائه من خلق الحل في الثلث الأخير، هذا الاختلاف الواقعي بين دور نيمار وباكو هجوميًا، هو اختلاف بالضرورة بسبب فرق الجودة!

بعد إعفاء باكو من هذا الدور، كان ميسي من يقوم بنقل الفريق للثلث الأخير، وميسي كان يخلق الحل أمام المرمى، كان على باكو انتظار تمريرة ميسي كما ينتظر أي مهاجم صندوق،
 هنا إنريكي راهن على خيار واحد فقط في نقل الفريق للثلث الاخير، هو ميسي، وهذه نقطة تُحسب لانريكي لأن نسبة نجاح الرهان على ميسي أعلى من أي خيار أخر، في الوقت نفسه، ماذا لو تمت محاصرة ميسي بدقة وميسي لم يكن في الموعد؟
 ببساطة، برشلونة لن تصل إلى ثلث الريال إلا بالكرات الطويلة وهو سلاح خاسر، وهنا تظهر عظمة ميسي، يعلم أنه الاحتمال الوحيد، فكان الاحتمال الأكيد !
مستوى سواريز ؟
سواريز في حالة صعبة جدًا، ولا يوجد سبب يفسر هذا المستوى، تشعر أنه قرار شخصي،  وما يثير القلق أن سواريز لم ينسَ التسجيل فقط، بل نسيَ قوته في خلق المساحات، نسيَ الألتحامات مع المدافعين التي تكلفهم الكروت الصفراء والمخالفات الخطرة، نسيَ دوره في صناعة اللعب، نسيَ القرار الصحيح في التعامل مع أي كرة، تشعر أن سواريز يركل الكرة ليتخلص منها لا أكثر، ربما التعامل السليم الوحيد كان في كرة انيستا، على سواريز أن يصحو ويحسم ما تبقى من الموسم!
خروج الكاسير ودخول جوميز ؟
 إذا كان هناك تعريف للخوف، فهو باكو في مبارة الأمس، في الحالة الدفاعية لم يقم بالتحاماتٍ قوية، في الهجوم لم يكن شرسًا، وما يعبر عن خوفه الكرة التي أضاعها من نقطة الجزاء وكان اقرب مدافع عليه يبعد 2 متر، كنت سعيدًا بخروج باكو ولكن توترت مع دخول جوميز، خشيت أن يكون في الوسط وانيستا في الجناح، لكن انريكي قام بتبديل مركز بمركز، جوميز لم يكنْ مؤثر، لكنه كان أجرأ من باكو في الدفاع وأركز منه في الهجوم، توران لم يكن خيار بالنسبة لإنريكي، لان اردا عائد من اصابة، ولا يشارك في الدفاع بمعناه الحقيقي!
دور بوسكتس !؟
 أي فريق لديه خيار الهجوم من العمق والأطراف، في مدريد الكفة تميل للأطراف، لكن وجود بوسكتس في العمق الغى خيار العمق بالنسبة لمدريد، بوسكتس وضعهم على الطرف بشكل إجباري، وذكاء بوسكتس اكتمل في إخراج الكرة من العمق، كان يقصد انيستا وميسي دائما، لأنه يفهم أن أطراف برشلونة ضعيفة مقارنة بمدريد، وعمق برشلونة أقوى بكثير، وهنا تظهر عظمة بوسكتس (فهم المبارة على طريقة جوارديولا).
ملاحظات:
- أول مرة في تاريخ البرنابيو، يخسر الريال في الوقت الاضافي(ميسي يكتب تاريخ البيرنابيو على طريقته).
- روبيرتو لاعب من عيار ثقيل، يحتاج لمركز7 في مستوى عالٍ.
- كاسيميرو لعب 30 دقيقة محرمة في دستور الكرة.
- روبيرتو كان حذر جدًا في  نقطة التغطية العكسية، لقطة رونالدو الضائعة على خط المرمى، كان لروبيرتو دور مهم بظهورها بهذا الشكل.
- أداء شتيغن لم يفاجئني، برشلونة حصل إلى الان على 75 نقطة، كان لشتيغن دور مباشر في كل نقطة منها.
- ألبا قمية كبيرة في الجهة اليسرى، على برشلونة حمايته من شاعات خروجه في الصيف.
- حذارِ من نقاش آل مدريد، مودريتش لعب موسم واحد جيد، قارنوه مع 155 موسم ممتاز لانيستا، حذارِ من جنون مدريد !

بقلم : منجد عمير

25-04-2017 523
تعليقات
اترك تعليقك